يتناول هذا الكتاب الطب البديل ، ويعرض أفكارا تتعارض مع المعتقدات السائدة حاليا في الطب التقليدي ،مثل النشويات لا تسبب السمنة ، وشفاء السرطان يمكن بالتغذية الصحية، والجراثيم ليست هي المسبب الحقيقي للمرض ، والمضادات الحيوية الكيمياوية ليست ضرورية، وكثير من الأمراض يمكن تشخيصها من قزحية العين ، والمال لايشتري الصحة ، والأمريكان ليسوا بصحة جيدة ، وشفاء التفوئيد يمكن بسرعة من دون أدوية. ويعرض العلاقة بين الصحة والتغذية، ويستعرض قوانين الطبيعة والكون، ولا سيما مبدأ تكامل الأضداد، حيث يمر الإنسان في درجات الحكمة السبع في طاقتها من يانغ ( ذكر ) إلى يين ( أنثى ) حيث يبدأ الإنسان في بداية العمر في معرفة نفسه ، ثم يتوسع ويسمو تدريجيا إلى محيطه ثم العالم فالكون. ويبحث في التحولات ( العناصر ) الخمسة ، وقوانين الكون السبعة ، وتعدد الأمراض بسبب واحدوالصلة الوثيقة بين علم التغذية وعلم القزحية، ويدرس المنتجات الحيوانية ، وقانون زيادة الوزن والبدانة، ويلاحظ الهرم الغذائي ، والأغذية التي ينصح بتجنبها، ودرجات المرض السبع، ودرجات الطب السبع، ويبين أن الأمراض صمامات أمان ، وشروط الصحة السبعة ، والجسم السليم في العقل السليم . ويلاحظ الكلفة الباهظة للطب التقليدي وازديادها ، وأن يكون الإنسان نباتيا ، بعتمد على الأغذية المنتجة طبيعيا ومحليا ، والماء والمضغ. ويعطي لمحة تاريخية عن محاسن ومساوئ الماكروبيوتك ، وخطوات الشفاء ، وطرق التحضير الصحية.
السعر$10.00
السعر للقارئ النهم بالنقاط: 
500 نقطة
الترقيم العالمي - ISBN: 
1-59239-329-2
سنة الإصدار: 
2011
رقم طبعة الكتاب: 
الخامسة
القياس: 
24×17
الصفحات: 
208
الوزن: 
320
الرقم الاصطلاحي: 
12304.011

معلومات الكتاب