مصر «ضيف شرف» الدورة الـ24 لمعرض الدار البيضاء.. تركيز على قيم التعايش والانفتاح

الأربعاء, January 10, 2018
كاتب المقالة: 

يستقبل المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، في دورته الرابعة والعشرين، التي تنظم ما بين 8 و18 فبراير (شباط) المقبل، مصر بصفتها ضيف شرف. وقالت وزارة الثقافة والاتصال المغربية، في بيان لها، إن مديرية الكتاب والخزانات والمحفوظات قد انتهت من صياغة البرنامج الثقافي، مشيرة، في الوقت ذاته، إلى أنه قد «جرى تنسيق فقرات البرنامج الذي اقترحته وزارة الثقافة المصرية، والذي سيعرف فقرات ثقافية موزعة على عدد من المحاور، من بينها: تاريخ العلاقات المغربية المصرية المغربية، وأسئلة الثقافة، وإشكاليات الدرس الفلسفي، ودور الراحل جمال الغيطاني، وخصائص التجربة الروائية في كل من مصر والمغرب، وأبحاث في القصة المصرية القصيرة، بالإضافة إلى تقديمات كتب، وقراءات شعرية، وفقرة فنية من تنشيط فرقة التنورة للرقص الشعبي».

وأضاف بيان الوزارة المغربية أن دورة هذه السنة ستعرف مشاركة «عدد من الكتاب والأدباء والباحثين المصريين، منهم من يشارك في إطار برنامج (ضيف الشرف)، وآخرون يشاركون في إطار فقرات البرنامج العام، بينهم أنور مغيث، ومحمد عفيفي، ومنى سليمان، وحسن خضيري، ومحمد البدوي، وطارق الطاهر، وعبده جبير، وسعيد الكفراوي، وسعيد نوح، وعمرو عافية، وسامح محجوب، ومي خالد، وهالة البدري، وشريف بكر، وفريد أبو سعدة، وزين العابدين فؤاد، وصلاح هلال، ووليد علاء الدين، وبلسم سعد، ومحمود الغيطاني، وأمير العمري، بالإضافة إلى فناني العود إسلام محمد طه وفادي عادل غالي».
وكانت الدورة الماضية من معرض الدار البيضاء قد تميزت بحضور الدول الإحدى عشرة المشكلة للمجموعة الاقتصادية لوسط أفريقيا، كــ«ضيف شرف»، وهي أفريقيا الوسطى، وأنغولا، وبوروندي، وتشاد، ورواندا، وساوتومي، وبرنسيب، والغابون، وغينيا الاستوائية، والكاميرون، والكونغو، والكونغو الديمقراطية.
كما شهدت الدورة مشاركة 702 عارض، يمثلون في مجموعهم 54 بلدا، منهم 353 عارضا مباشرا، و183 منهم مغاربة، و33 منهم يمثلون «ضيف الشرف»، فيما شارك 349 بصفة غير مباشرة، بما يؤشر على «استمرار هذا المعرض في الحفاظ على جاذبيته بين معارض الكتاب الدولية». فيما شهد فضاء العرض، الممتد على مساحة تزيد على 9 آلاف متر مربع، تقديم رصيد وثائقي فاق 120 ألف عنوان.
وحرصت وزارة الثقافة وشركاؤها على أن «يعكس المعرض الرصيد الوثائقي المعروض قيم التعايش والانفتاح التي تميز المغرب، مستبعدة كل إصدار يحرض على الكراهية والعنف أو العنصرية أو يمس بثوابت المملكة المغربية»، وذلك وفق ما جاء في تقرير اختتام الدورة، التي عرف برنامجها 690 نشاطاً، توزع على 284 ندوة ولقاء و353 توقيعا و53 فقرة شهدها فضاء الطفل برواق وزارة الثقافة.
وعلى مستوى البعد المهني لمجال الكتاب والنشر، نظمت الوزارة بالشراكة مع المركز المغربي لإنعاش الصادرات الدورة الثانية لفعاليات منصة الحقوق، التي شارك فيها ناشرون ومهنيون ينتمون إلى 14 دولة من مختلف دول العالم، وهي ألمانيا ومصر وإيطاليا وفلسطين وتونس وتركيا والصين والكاميرون والغابون ورواندا والكونغو والكونغو الديمقراطية والتشاد، بالإضافة إلى المغرب.
وكحصيلة عامة، استقطبت دورة السنة الماضية نحو 346 ألف زائر، مما يؤكد، حسب المنظمين، «أهمية وجاذبية هذا المحفل الدولي لدى المثقفين والمهنيين المغاربة والأجانب، ومعهم جمهور عريض من مختلف الفئات والأعمار».

 

المصدر: 
الشرق الأوسط
موضوع المقالة: