أسماء الفائزين بجائزة نوبل للآداب

الأحد, February 4, 2018
كاتب المقالة: 

حين توفي المخترع السويدي ألفريد نوبل في عام 1896،أوعز في وصيته باستحداث خمس جوائز بينها جائزة نوبل للآداب. تُمنح هذه الجائزة للكتاب الذين انتجوا "أبرز عمل في اتجاه مثالي". لكن عائلة نوبل نقضت بنود الوصية، فمرت خمس سنوات قبل أن تُمنح أول مرة.

في ما يأتي أسماء الفائزين بجائزة نوبل للآداب منذ عام 1901.

1901 - 1910

1901
سالي برودوم (1837-1907) كاتب فرنسي، اسمه الأصلي رينيه فرانسوا أرمان برودوم. فاز بأول جائزة نوبل للآداب تقديرًا لأعماله الشعرية. 
1902 
كريستيان ماتياس مومسن (1817-1903)  كاتب ألماني-اسكندنافي. وُصف بأنه "أكبر استاذ على قيد الحياة في فن الكتابة التاريخية"، مع اشارة خاصة إلى عمله الضخم "تاريخ روما". 
1903 
بيرنشتاين مارتينوس بيورنسون (1832-1910) كاتب نرويجي فاز بجائزة نوبل بفضل شعره "النبيل الرائع ومتعدد الأشكال الذي يتميز بصفاء روحه".
1904 
فريدريك ميسترال (1830-1914) وخوسيه ايشاغاري آيزاغيري (1832-1916)
ميسترال كاتب فرنسي نشر أربعة اعمال رومنسية نثرية وقاموسًا ومذكرات. مُنح الجائزة اعترافًا بـ"الأصالة المنعشة لنتاجه الشعري". وآيزاغيري كاتب إسباني فاز بالجائزة تقديرًا لأعماله "العديدة والرائعة التي أحيت التقاليد العريقة للدراما الإسبانية". 

1905 
هنريك سينكيفيتش (1846-1916) كاتب بولندي. مُنح الجائزة "على استحقاقاته المتميزة بوصفه كاتبًا ملحميًا. اشهر اعماله "كو فاديس" وهو دراسة للمجتمع الروماني في زمن نيرون. 
1906 
غيوسي كاردوتشي (1835-1907(  كاتب ايطالي. استاذ الأدب في جامعة بولونيا بين عامي 1860 و1904. مُنح الجائزة اعترافًا "بسعة علمه وبحوثه النقدية، لكن قبل ذلك طاقته الخلاقة وقوته الوجدانية التي طبعت روائعه الشعرية". 
1907 
رديارد كبلينغ (1865-1936)
كاتب بريطاني. له روايات وأعمال شعرية وقصص قصيرة تدور حوادثها في الهند وبورما. مُنح الجائزة "تقديرًا لقوة الملاحظة وأصالة المخيلة". 
1908 
رودولف كريستوف يوكن (1846-1926) كاتب الماني. نال الجائزة تقديرًا "لبحثه الدؤوب عن الحقيقة وقوة فكره الثاقبة واتساع رؤيته". 
1908 
سيلما أوتيليا لوفيسا لاغيروف (1858-1940) اتبة سويدية. تستحضر حياة الريف والطبيعة في شمال السويد. مُنحت الجائزة "تقديرًا لمثاليتها السامية ومخيلتها الحية ورؤيتها الروحية". 
1910 
بول يوهان لودفيغ هايسي (1830-1914)
كاتب ألماني. روائي وشاعر ومسرحي فاز بالجائزة "تكريمًا لفنه الرفيع المفعم بالمثالية خلال حياته الابداعية المديدة".

1911-1920
1911 
كونت موريس بوليدور ماري برنارد ماترلينك (1862-1949)  كاتب بلجيكي. نال الجائزة "تقديرًا لنشاطاته الأدبية متعددة الجوانب وخاصة اعماله المسرحية المتميزة بالمخيلة الشعرية". 

1912
غيرهارد يوهان روبرت هاوبتمان (1862-1946)
كاتب ألماني. فاز بالجائزة تقديرًا "لنتاجه المتنوع والمتميز في عالم فن الدراما".

1913 
رابندراث طاغور (1861-1941)
كاتب هندي. مُنح الجائزة تقديرًا "لنثره الحساس والمنعش والجميل الذي بمهارة عالية جعل فكره الشعري المعبر عنه بكلماته الانكليزية الخاصة جزء من أدب الغرب". 

1914 
مُنحت قيمة الجائزة النقدية إلى الصندوق الخاص لقسم جائزة نوبل للآداب.

1915 
رومان رولان (1866-1944)
كاتب فرنسي. مُنح الجائزة اعترافًا بـ"المثالية السامية لنتاجه الأدبي وتعاطفه وحبه للحقيقة الذي وصف به انماطًا مختلفة من البشر". 

1916
كارل غوستاف فيرنر فون هايدنستام (1859-1940)
كاتب سويدي. فاز بالجائزة تقديرًا لأهميته "بوصفه أكبر ممثلي الحقبة الجديدة في أدبنا".

1917
كارل أدولف غيلروب وهنريك بونتوبيدان
كاتبان دانماركيان، الأول فاز بالجائزة على "شعره الثري والمتنوع "، والثاني على "توصيفاته الأصيلة للحياة في الدانمارك اليوم".

1918
مُنحت قيمة الجائزة النقدية إلى الصندوق الخاص لقسم جائزة نوبل للآداب. 

1919
كارل فريدريك غيورغ شبيتلير (1845-1924)
كاتب سويسري فاز بالجائزة تقديرًا لعمله الملحمي "ربيع أولمبي". 

1920 
كنوت بيدرسن هامسون (1859-1952)
كاتب نرويجي. فاز بالجائزة تقديرًا لعمله الضخم "نمو الأرض".

 

1921 إلى 1930

1921 
أناتول فرانس (1844-1924)
كاتب فرنسي. كان في أحيان كثيرة يعتبر أعظم كتاب فرنسا في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين. مُنح الجائزة "اعترافًا بإنجازاته الأدبية الرائعة". 

1922
خاسنتو بينيفيتي (1866 ـ1954)
كاتب إسباني. فاز بالجائزة على "الطريقة البهيجة التي واصل بها التقاليد العريقة للدراما الإسبانية". 

1923 
وليام بتلر ييتس (1865-1939)
كاتب إيرلندي. فاز بالجائزة لشعره المتميز "الذي يعبر عن روح أُمة كاملة بشكل فني رفيع". 

1924
فلاديسلاف ستانيسلاف ريمونت (1868-1925)
كاتب بولندي. مُنح الجائزة تقديرًا لعمله الملحمي "الفلاحون".

1925
جورج برنارد شو (1856-1950)
كاتب بريطاني - إيرلندي. يعتبر أهم كاتب مسرحي بريطاني منذ شكسبير. مُنح الجائزة "على مثاليته المتميزة وانسانيته الكبيرة وسخريته المنعشة المترعة في احيان كثيرة بجمال شعري فريد".

1926 
غرازيا ديليدا (1871-1936)
اسمها الحقيقي غرازيا ماديساني. كاتبة إيطالية فازت بالجائزة على كتاباتها "التي تصور بوضوح تشكيلي الحياة في جزيرة منشئها". 

1927
هنري بريجسون (1859-1941)
كاتب فرنسي. فاز بالجائزة "اعترافًا بأفكاره الثرية والمنعشة ومهارته الفذة في طرحها". 

1928
زيغريد اوندسيت (1882-1949)
كاتبة نرويجية. فازت بالجائزة على تصويرها المؤثر للحياة النرويجية خلال العصور الوسطى. 

1929
توماس مان (1875-1955)
كاتب ألماني. فاز بالجائزة تقديرًا لأعماله الأدبية المتميزة، خصوصًا عمله الملحمي "بودنبروكس" بوصفه من الأعمال الكلاسيكية في الأدب الحديث. 

1930 
سنكلير لويس (1885-1951)
كاتب أميركي. فاز بالجائزة على "فنه الحيوي والتصويري في الوصف وقدرته على صوغ انماط جديدة من الشخصيات بطرافة وفكاهة".

 

1931 إلى 1940

1931
كارل إكسيل كترلفيلد (1864-1931)
كاتب سويدي. مُنح الجائزة على أعماله الشعرية.

1932
جون غولزورثي (1867-1933)
كاتب بريطاني. مُنح الجائزة على سرده الفني الذي يبلغ أرقى أشكاله في عمله "قصة فورسايت الملحمية". 

1933
إيفان إليكسييفيتش بونين (1870-1953)
كاتب روسي. مُنح الجائزة على "فنة الذي واصل به التقاليد الروسية الكلاسيكية في كتابة النثر".

1934 
لويجي بيرانديللو (1867-1936)
كاتب إيطالي. فاز بالجائزة "لإحيائه فن الدراما والمشهد بجرأة وعبقرية". 

1935 
مُنحت قيمة الجائزة النقدية إلى الصندوق العام والصندوق الخاص بجائزة نوبل للآداب. 

1936
يوجين غلادستون اونيل
كاتب اميركي. فاز بالجائزة على "قوة أعماله الدرامية وصدقها وعاطفتها الصميمة التي تسجد مفهومًا أصيلًا للمأساة". 

1937 
روجر مارتن دو غار (1881-1958)
كاتب فرنسي. مُنح الجائزة على "قوته الفنية وصدقه في تصوير الصراع الانساني والجوانب الأساسي من الحياة المعاصرة". 

1938
بيرل باك (1892-1973)
الاسم المستعار للكاتبة الاميركية بيرل وولش أو سايدنستيكر. نالت الجائزة على "وصفها الملحمي الثري لحياة الفلاحين في الصين وروائعها البيوغرافية".

1939
فرانز ايميل سيلانبا (1888-1964)
كاتب فنلندي. فاز بالجائزة على "فهمه العميق لفلاحي بلده وفنه الرائع في تصويره طريقة حياتهم وعلاقتهم بالطبيعة". 

1940
مُنحت قيمة الجائزة النقدية إلى الصندوق العام والصندق الخاص لقسم جائزة نوبل للآداب.

 

 

1941-1950

1944
يوهانس فيلهلم ينسن (1873-1950)
كاتب دانماركي. مُنح الجائزة على "مخيلته الشعرية التي تجمع بين اهتمام فكري واسع النطاق واسلوب ابداعي جريء".

1945 
غابريلا ميسترال (1830-1914)
الاسم المستعار للكاتبة التشيلية لوسيا غودوي الساياغا. مُنحت الجائزة على "شعرها الوجداني الذي يستوحي عواطف قوية".

1946 
هيرمان هيسة (1877-1962)
كاتب ألماني-سويسري. مُنح الجائزة على كتاباته "التي تجسد المثل الانسانية الكلاسيكية والسمات الراقية لأسلوبه". 

1947
أندريه جيد
كاتب فرنسي. فاز بالجائزة على "كتاباته الشاملة والمهمة فنيًا التي تُقدَّم فيها القضايا والحالات الانسانية بحب لا يعرف الخوف للحقيقة وبصيرة نفسية ثاقبة". 

1948 
توماس ستيرنز إليوت
كاتب بريطاني - أميركي: مُنح الجائزة على "مساهمته المتميزة والريادية في الشعر الحديث". 

1949
وليام فولكنر (1897-1962)
كاتب اميركي. نال الجائزة على "مساهمته القوية والفريدة فنيًا في الرواية الاميركية الحديثة".

1950
برتراند راسل
مفكر بريطاني. مُنح الجائزة اعترافًا بـ"كتاباته المتنوعة والمهمة التي يدافع فيها عن المثل الانسانية وحرية الفكر".

 

1951-1960

1951
بار فابيان لاغركفيست (1891-1974)
كاتب سويدي. مُنح الجائزة على "حيوتيه الفنية وتفكيره المستقل في سعيه من خلال شعره إلى إيجاد إجابات عن المسائل الأزلية التي تواجه البشرية". 

1952 
فرانسوا مورياك (1885-1970)
كاتب فرنسي. مُنح الجائزة على "بصيرته الروحية العميقة وحدته الفنية اللتين اخترق بهما دراما الحياة الانسانية في رواياته".

1953 
السير ونستون تشرتشل (1874-1965)
كاتب بريطاني. نال الجائزة على "إتقانه التصوير التاريخي والبيوغرافي وقدرته الخطابية الفذة في الدفاع عن قيم إنسانية عليا". 

1954 
إيرنست همنغواي (1899-1961)
فاز بالجائزة على "إتقانه فن السرد كما تبدى أخيرًا في روايته "الشيخ والبحر"، وتأثيره في الاسلوب المعاصر". 

1955
هالدور كيليان لاكنيس (1902-1998)
كاتب ايسلندي. نال الجائزة على "قوته الملحمية الحية التي جددت الفن السردي العظيم في إيسلندا". 

1956
خوان رامون خيمينيث مانتيكون (1881-1958)
كاتب إسباني. نال الجائزة على "شعره الوجداني الذي في اللغة الاسبانية يشكل مثالًا على الروح السامية والنقاء الفني". 

1957
ألبير كامو (1913-1960)
كاتب فرنسي. نال الجائزة على "نتاجه الأدبي المهم الذي يسلط فيه الضوء على قضايا الضمير الانساني في زمننا". 

1958
بوريس باسترناك (1890-1960)
كاتب روسي. مُنح الجائزة على "انجازه المهم في الشعر الغنائي المعاصر والتقليد المحلمي الروسي العظيم". 

1959
سلفادور كواسيمودو (1901-1968)
كاتب إيطالي. فاز بالجائزة على "شعره الغنائي الذي يعبر فيه عن خبرة الحياة المأساوية في عصرنا". 

1960
سان جون بيرس (1887-1975)
كاتب فرنسي. اسمه الحقيقي اليكسي ليغر. نال الجائزة على "التصوير الاستحضاري في شعره الذي يعكس ظروف عصرنا بطريقة رؤيوية".

 

1961-1970

1961
أيفو اندريتش (1892-1975)
كاتب من يوغسلافيا السابقة. فاز بالجائزة على "القوة الملحمية التي صور بها مصائر بشرية مستوحيًا تاريخ بلده". 

1962
جون شتاينبك (1902-1968)
كاتب أميركي. نال الجائزة على "كتاباته الواقعية والمبدعة التي تجمع بين الفكاهة الانسانية والوعي الاجتماعي الحاد".

1963
غيورغوس سيفريس (1900-1971)
كاتب يوناني. اسمه الحقيقي غيورغوس سيفرياديس. فاز بالجائزة على "كتابته الوجدانية المتميزة مستوحيًا العالم الثقافي الهيليني". 

1964
جان بول سارتر (1905-1980)
كاتب فرنسي. مُنح الجائزة على "عمله الغني بالأفكار والزاخر بروح الحرية والبحث عن الحقيقة الذي ترك أثرًا بالغًا في عصرنا". لكنه رفض تسلم الجائزة.

1965
ميخائيل شولوخوف (1905-1984)
كاتب روسي. فاز بالجائزة على "قوته الفنية وتصويره الصادق في عمله الملحمي "الدون الهادئ" لمرحلة تاريخية من حياة الشعب الروسي". 

1966
شموئيل يوسف أغنون (1888-1970) ونيلي ساكس (1891-1970)
أغنون كاتب إسرائيلي فاز بالجائزة على "فنه في السرد"، وساكس كاتبة سويدية شاطرته الجائزة على "كتابتها الوجدانية والدرامية المتميزة". 

1967
ميغيل انغيل استورياس (1899-1974) 
كاتب غواتيمالي. فاز بالجائزة على "انجازه الأدبي راسخ الجذور في تقاليد الشعوب الهندية لأميركا اللاتينية". 

1968
يوسيناري كاواباتا (1899-1972)
كاتب ياباني. فاز بالجائزة على "اتقانه فن السرد الذي يعبر فيه بحساسية عن جوهر العقل الياباني". 

1969
صاموئيل بيكيت (1906-1989)
كاتب ايرلندي. فاز بالجائزة "على كتاباته التي تكتسب ارتقاءها في بؤس الانسان بأشكال روائية ومسرحية جديدة". 

1970
ألكسندر سولجينيتسن (1918-2008)
كاتب روسي. نال الجائزة على "القوة الأخلاقية التي واصل بها تقاليد الأدب الروسي".

 

1971-1980

1971
بابلو نيرودا (1904-1973)
كاتب تشيلي. اسمه الحقيقي نيفتالي ريماردو ريس باسوالتو. فاز بالجائزة على "شعر يبعث الحياة في مقدرات قارة وأحلامها". 

1972
هاينريش بول (1917-1985)
كاتب ألماني. نال الجائزة على كتاباته "التي أسمهت في تجديد الأدب الالماني".

1973 
باتريك وايت (1912-1990)
كاتب أسترالي. نال الجائزة على "فنه الروائي الملحمي والنفسي الذي أدخل قارة جديدة في عالم الأدب". 

1974 
إفيند يونسون (1900-1976)
كاتب سويدي. فاز بالجائزة على "فنه السردي في خدمة الحرية عبر الأوطان والعصور". 

1975 
يوجينيو مونتالي (1896-1981)
كاتب إيطالي. فاز بالجائزة على "شعره المتميز في تفسيره القيم الانسانية بحساسية فنية مرهفة". 

1976
سول بيلو (1915-2005)
كاتب أميركي. مُنح الجائزة على "فهمه الإنساني وتحليله الدقيق للثقافة المعاصرة اللذين يجتمعان في عمله". 

1977 
فيسنتي الكسندر (1898-1984)
كاتب إسباني. فاز بالجائزة على "كتابة شعرية مبدعة تلقي ضوء على الوضع البشري في الكون ومجتمع اليوم". 

1978 
آيزاك بوشيفيس سنغر (1904-1991)
كاتب اميركي من أصل بولندي. فاز بالجائزة على "فنه الروائي المتقد عاطفة الذي يبعث الحياة في أوضاع بشرية عامة". 

1979
أوديسيوس اليتيس (1911-1996)
كاتب يوناني. اسمه الحقيقي اوديسيوس اليبوديليس. نال الجائزة على شعره "الذي يصور نضال الانسان الحديث من اجل الحرية والابداع". 

1980
تشيسلاف ميلوش (1911-2004)
كاتب اميركي ذو اصل بولندي. فاز بالجائزة على التعبير عن "وضع الانسان المكشوف في عالم من النزاعات الحادة".

 

1981-1990

1981
أياس كانيتي (1908-1994)
كاتب بريطاني من أصل بلغاري. فاز بالجائزة على "كتاباته التي تتسم بنظرة واسعة وكنز من الافكار والقوة الفنية".

1982
غابريل غارسيا ماركيز (1928-2014)
كاتب كولومبي. فاز بالجائزة على "رواياته وقصصه القصيرة التي يتضافر فيها الخيالي والواقعي في عالم غني البناء من الخيال يعكس حياة قارة وصراعاتها". 

1983 
وليام غولدنغ (1911-1993)
كاتب بريطاني. فاز بالجائزة على "رواياته التي تلقي ضوء على الوضع البشري في عالم اليوم". 

1984
ياروسلاف سايفرت (1901-1986)
كاتب تشيكي. فاز بالجائزة على "شعره الذي رسم صورة تحريرية لروح الانسان الصلبة وتعدد قدراته". 

1985 
كلود سيمون (1913-2005)
كاتب فرنسي. فاز بالجائزة على الجمع "بين ابداع الشاعر وابداع الرسام في تصوير الوضع البشري". 

1986
وولي سوينكا (1934-)
كاتب نيجيري. فاز بالجائزة عل اعماله التي تصور "دراما الوجود" من منظور ثقافي واسع. 

1987
جوزيف برودسكي (1940-1996)
كاتب أميركي من أصل روسي. فاز بالجائزة على "كتاباته المفعمة بالوضوح الفكري والحدة الشعرية". 

1988
نجيب محفوظ (1911-2006)
كاتب مصري. فاز بالجائزة على "اعماله الغنية بظلالها التي شكلت فنًا روائيًا عربيًا يسري على البشرية جمعاء". 

1989
كاميلو خوسيه سيلا (1916-2002)
كاتب إسباني. فاز بالجائزة على "نثره الغني الحاد الذي يشكل رؤية تتسم بالتحدي إلى ضعف الانسان". 

1990
أوكتافيو باث (1914-1998)
كاتب مكسيكي. فاز بالجائزة "على كتابته بعاطفة متقدة ذات آفاق واسعة تتسم بذكاء حسي وصدق انساني".

 

1991-2000

1991
نادين غورديمر (1923-2014)
كاتبة جنوب افريقية. نالت جائزة نوبل على "كتاباتها الملحمية الرائعة التي كانت ذات فائدة كبيرة للبشرية". 

1992
ديريك وولكوت (1930-)
كاتب من جزيرة سانت لوسيا الكاريبية. فاز بالجائزة على أعماله الشعرية "المشفوعة برؤية تاريخية نتيجة التزامه التعدد الثقافي". 

1993 
توني موريسون (1930-)
كاتب أميركي. فاز بالجائزة على "روايات تتسم بقوة رؤيوية واجواء شعرية" تمنح حياة "لجانب أساسي من الواقع الاميركي". 

1994 
كينزابورو اوي (1935-)
كاتب ياباني. مُنح الجائزة على "ابداعه عالمًا متخَيلا بقوة شعرية" حيث تلتحم الحياة بالأسطورة "لرسم صورة المأزق الانساني اليوم".

1995 
شيموس هيني (1939-2013)
كاتب إيرلندي. فاز بالجائزة على "اعمال ذات جمال وجداني وعمق أخلاقي".

1996
فيسلافا شيمبو رسكا (1923-2012)
كاتبة بولندية. فازت بالجائزة على "شعرها الذي يسمح للسياق التاريخ والبيولوجي أن يظهر في شظايا من واقع الانسان". 

1997
داريو فو (1926-)
كاتب ايطالي. مُنح الجائزة لأنه "يحاكي مهرجي القرون الوسطى بهيبة حارقة ودفاع عن كرامة المسحوقين". 

1998 
خوسيه ساراماغو (1922-)
كاتب برتغالي. فاز بالجائزة لأنه "بحكاياته يمكّننا دائمًا من أن نستوعب من جديد واقعًا وهميًا". 

1999
غونتر غراس (1927-2015)
كاتب ألماني. فاز بالجائزة على "قصصه السوداء العابثة التي تصور الوجه المنسي للتاريخ". 

2000
غاو شنغجيانغ (1940- )
كاتب فرنسي من اصل صيني. فاز بالجائزة على عمله "الذي فتح طرقًا جديدة للرواية والدراما الصينية".

 

2001-2010

2001 
السير فيديادهار سوراجبراساد نيبول (1932-)
كاتب بريطاني. فاز بالجائزة لأن أعماله "تجبرنا على أن نرى حضور التواريخ المقموعة". 

2002
أيمري كيرتيس (1929-2016)
كاتب مجري. فاز بالجائزة على كتاباته التي ترينا "خبرة الفرد الهشة ضد عسف التاريخ الهمجي". 

2003
جي. أم. كويتزي (1940-)
كاتب جنوب أفريقي. فاز بالجائزة لأنه "يصورة بأقنعة لا تُحصى دور الغريب المفاجئ". 

2004 
ألفريدا يلينك (1946-)
كاتبة نمساوية. فازت بالجائزة على "تدفق اصواتها الموسيقية والأصوات المضادة في روايات ومسرحيات تكشف سخف الكيليشهات الاجتماعية وقوتها القمعية". 

2005
هارولد بنتر (1930-2008)
كاتب بريطاني. فاز بالجائزة على "مسرحياته التي ترفع الغطاء عن الهاوية تحت الثرثرة اليومية وتقتحم غرف الظلم المغلقة". 

2006
أوهران باموك (1952-)
كاتب تركي. مُنح الجائزة لأنه "في البحث عن روح مدينته الأولى اكتشف رموزًا جديدة لصدام الحضارات وتفاعلها". 

2007 
دوريس لسينغ (1919-2013)
كاتبة بريطانية (مولودة في بلاد فارس). فازت بالجائزة على "شكوكيتها ونارها وقوتها الرؤيوية". 

2008
جي. أم. لوكليزيو (1940-)
كاتب فرنسي. فاز بالجائزة لأنه "صاحب مغامرة شعرية ونشوة حسية، ومستشكف انسانية تتعدى الحضارة السائدة وتحتها". 

2009
هيرتا مولر (1953-)
كاتبة ألمانية. فازت بالجائزة لأنها "ترسم مشهد المحرومين بكثافة الشعر وصراحة النثر". 

2010
ماريو فارغاس يوسا (1936- )
كاتب بيروفي. فاز بالجائرة على اعماله التي "ترسم صورًا مؤثرة لمقاومة الفرد وتمرده وهزيمته".

 

2011-2017

2011
توماس ترانسترومر (1931-2015)
شاعر سويدي. فاز بالجائزة لأن اعماله تفتح لنا "مدخلا جديدًا إلى الواقع". 

2012
مو يان (1955-)
كاتب صيني. فاز بالجائزة لأنه "يدمج بواقعية هلوسية الحكايات الفولكلورية والتاريخ واليوم الحاضر". 

2013
أليس مونرو (1931-)
كاتبة كندية. مُنحت الجائزة لأنها "سيدة القصة القصيرة المعاصرة". 

2014
باتريك موديانو (1945-)
كاتب فرنسي. فاز بالجائزة "تقديرًا لفن الذاكرة الذي يستحضر به مصائر البشرية الأصعب على الفهم". 

2015 
سفيتلانا الكسييفيتش (1948-)
كاتبة أوكرانية-بيلوروسية. فازت بالجائزة على "كتاباتها متعددة الأصوات بوصفها نصبًا للمعانة والشجاعة في زمننا". 

2016
بوب ديلان (1941-)
مغنٍ أميركي. فاز بالجائزة على "ابداعه اشكال تعبير شعرية جديدة في تقليد الغناء الاميركي العريق". 

2017
كازوو إيشيغورو (1954-)
كاتب بريطاني. فاز بالجائزة على "رواياته ذات القوة العاطفية الكبيرة التي كشفت الهاوية تحت حسنات الواهم بالارتباط بالعالم". 

 

المصدر: 
دار الفكر
موضوع المقالة: